فضاء الخير

موقع المعالج عبد القادر بنجديد

البابونج

نبات حولي من فصيلة المركبات، يوجد في الحقول وعلى جوانب الطرق بالمناطق الحارة، والنبات عشبة يتراوح ارتفاعها ما بين 15 ـ 50 سم، ساقها متفرعة، أوراقها طويلة ومجنحة، وأزهارها بيضاء، ولزهرة البابونج رائحة عطرية تميز العشبة عن أعشاب تشبهها لا رائحة لها.

المواد الفعالة:

تحتوى على 1 % زيت أساسي يحتوي على الكامازولين الأزرق وغيره.

رائحه عطرية تميز العشبة من اعشاب تشبهها لا رائحه لها......

فوائدة واستعمالاته........:

استخدم هذا النبات فى الطب القديم وقد اورده الاطباء المسلمون والعرب فى مصنفاتهم وذكروا منافعه

الطبية، ومما قالوا فيه: انه يفتح السدد، ويزيل الصداع والحمى والارماد شربا او انكبابا على بخاره خصوصا

بالخل، ويقوى الكبد، ويفتت الحصى فى الكلى، ويدر الفضلات، وينقى الصدر من نحو الربو، ويزيل

البثور، ويذهب الاعياء والتعب والنزلات، وينفع فى مقاومة السموم، ودخانه يطرد الهوام، ودهنه يفتح

الصمم ويزيل الشقوق ووجع الظهر والمفاصل والنقرس والجرب.......

وفى الطب الحديث يوصف زهر البابونج شربا، فيغلى غرامان من الزهر فى مئة غرام من الماء لتنشيط

الهضم وجلب النوم، وبنسبة اربع غرامات فى مئة غرام من الماء لعلاج التشنج وحفظ الحرارة، ومغص

المعدة والامعاء والمراره وعوارض الهستيريا واسهال الاطفال والتهاب المجارى البولية، والصداع

وتخفيف الام الدورة الشهرية، وشفاء قروح المعدة بسرعه، ويستنشق المغلى لإزالة التهاب تجاويف الفم

وتغسل به العيون المتعبة.......

ويستعمل البابونج خارجيا لتسكين التهابات الجلد، وذالك بوضعه فى ماء الحمام كما توضع كمادات منه

على اماكن الالام الروماتيزم والنقرس، وايضا يتم غليه للغرغره اثناء التهابات الحلق، وغسل الرأس

به يمنع سقوط الشعر، ويصبغه بلون اشقر، الى جانب هذه الفوائد ينصح الاطباء بعدم الاكثار من شرب

مغلى البابونج لانه يسبب حدة المزاج، والدوخه وثقل الرأس والارق والصداع والميل الى التقيؤ، فلا بد من الالتزام به اثناء المرض والعوارض فقط.....

رائحة البابونج زكية و شبيهة برائحة التفاح تعرف بالكاموميل أو بزهرة عين القط

تزيل الصداع و الحميات و تقوي الكبد و تفتت الحصى و تنقي الصدر و تقلع البثور و تذهب الإعياء و التعب و النزلات و تطرد الهواء من البطن كما تزيل الشقوق ووجع الظهر و توضع كمادات منها على أماكن آلام الروماتيزم و النقرس.

روؤس الازهار : كمادات لتقيحات الاسنان ، منشطات ، طاردة للريح ، مقوية للاعصاب ومساعدة للهضم ومقيئة .

ويستخدم البابونج في مستحضرات التجميل الطبية.

Comments
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
 

3.26 Copyright (C) 2008 Compojoom.com / Copyright (C) 2007 Alain Georgette / Copyright (C) 2006 Frantisek Hliva. All rights reserved."

يتوفر المركز على المعالجة أم سلمى، المختصة في الحجامة والتدليك للنساء، حاصلة على شهادة خبرة في العلاج بالحجامة، وشهادة خبرة في العلاج بالأعشاب، من الأكاديمية المفتوحة للطب التكميلي بمصر

المتصلون الآن

يوجد 11 زائر حالياً

صوت وصورة

أحاديث

عَنْ جَابِرِ بنِ عبدِ اللهِ الأنْصَاريِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « لِكُلِّ دَاءٍ دَوَاءٌ ،فَإِذَا أَصَابَ الدَّوَاءُ الدَّاءَ بَرَأَ بِإِذْنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ »... وَعَنْ عَبْدُ اللَّهِ بنُ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنّ رَسُولَ الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « إِنَّ اللَّهَ لَمْ يُنْزِلْ دَاءً إِلاَّ أَنْزَلَ مَعَهُ دَوَاءً ، جَهِلَهُ مَنْ جَهِلَهُ ، وَعَلِمَهُ مَنْ عَلِمَهُ»... وَعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَنْزَلَ الدَّاءَ وَالدَّوَاءَ ، وَجَعَلَ لِكُلِّ دَاءٍ دَوَاءً ، فَتَدَاوَوْا وَلا تَدَاوَوْا بِحَرَامٍ ».* وقال الإمامُ الشافعي رحمه الله تعالى : إنما العلمُ عِلمان : علم الدين وعلم الدنيا . فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم الذي للدنيا هو الطب...** وفي رواية ثانية عنه قال : لا أعلمُ بعـد الحلالِ والحرامِ أنبلَ من الطب ، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه ... *** وفي رواية ثالثة عنه أنه كان يتلهَّف على ما ضيَّع المسلمون من الطب ويقول : ضَيَّعوا ثُلُثَ العلم وَوُكِلوا إلى اليهود والنصارى .

معلومات اتصالك

IP

 

 

 

 

إعلانات